11 أيلول/سبتمبر 2017

الاحتفال بعيد ميلاد مريم العذراء في القدس

جنبا إلى جنب مع المرسلين الأفارقة أو الآباء البيض، احتفل الآباء الفرنسيسكان في الأرض المقدسة بعيد ميلاد مريم العذراء في كنيسة القديسة حنة في القدس.

الاحتفالات الليتورجية

Loading the player...
Embed Code  

طلب فيديو بجودة عالية
Copy the code below and paste it into your blog or website.
<iframe width="640" height="360" src="https://www.cmc-terrasanta.org/embed/الاحتفال-بعيد-ميلاد-مريم-العذراء-في-القدس-13547"></iframe>
طلب فيديو بجودة عالية
الرجاء إرسال رسالة إلكترونية على العنوان التالي :
info@cmc-terrasanta.org

الموضوع: طلب فيديو بجودة عالية

الرسالة الإلكترونية:
الأرشيف الشخصي / الترويج / البث التلفزيوني

http://www.cmc-terrasanta.org/ar/video/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AA%D9%88%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%A9-4/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%84-%D8%A8%D8%B9%D9%8A%D8%AF-%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF-%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B0%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D8%B3-13547.html

أي جزء من هذا الفيديو لا يمكن تحريره أو نقله، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق مع المركزالمسيحي للاعلام وشريطة أن توافق جميع الأطراف.
تحتفل الكنيسة في العالم بميلاد مريم العذراء في الثامن من أيلول.

وبحسب رواية إنجيل يعقوب المنحول، ولدت مريم العذراء بالقرب من معبد القدس.

الأب أوديلو كوجيو
مرسلو إفريقيا (الآباء البيض)
"تبنّت الكنيسة والمسيحيون هذا التقليد عندما أتيح لهم الاعتراف بإيمانهم في القرن الرابع في عهد الإمبراطور قسطنطين".

في عام 1192، وبموجب مرسوم صادر عن السلطان صلاح الدين، أصبح المكان غير متاح للمسيحيين. ولكي يُصلوا فيه، اضطروا للوصول إليه بشكل سري.

الأب أوديلو كوجيو
مرسلو إفريقيا (الآباء البيض)
"ومن أجل الوصول إلى السرداب، اضطر المسيحيون للمرور عبر هذه النافذة التي يصل ارتفاعها إلى ثلاثة أمتار، حيث يمضون الليل وهم يصلون، وقبل بزوغ الشمس يختفون لأن الموقع يخص المسلمين".

الأب ستيفان ميلوفيتش
رئيس مكتب التراث الثقافي، حراسة الأرض المقدسة
"على مدى قرون، ظل الرهبان الفرنسيسكان يأتون لتوقير مكان ولادة مريم. أما الآباء البيض فيعود وجودهم هنا إلى أكثر من 150 عاما فقط".

بعد ذلك، حصل الفرنسيسكان على إذن للاحتفال هنا في اليوم الذي تحتفل به الكنيسة بميلاد والدة الإله.

ما يزال التقليد قائما حتى اليوم. فمع بزوغ الصباح، يؤم الرهبان المكان الذي أقيمت فيه خلال العصر الصليبي كنيسة القديسة حنة، جدة يسوع.

وترأس القداس الأب ستيفان ميلوفيتش، الفرنسيسكاني، جنبا إلى جنب مع الرهبان والآباء البيض الذين يحرسون الكنيسة منذ 1856.

سار الفرنسيسكان والحاضرون في موكب، وهم يبخّرون المغارة التي ولدت فيها مريم العذراء وفقا للتقليد.

خلال عظته، أشار الأب تيوفيلو أومبا إلى أن مريم ملكة السلام، ونحن يجب أن نكون مبادرين من أجل السلام أيضا.

الأب واندر دي أوليفيرا سوزا الفرنسيسكاني
مرسل فرنسيسكاني – علية صهيون
"مريم تدعونا دائما للاستماع إلى كلمة الله، لنحفظها في قلوبنا، ونضعها موضع التنفيذ. فحياة يسوع تميزت بسر الله الذي يأتي إلى الإنسان والخليقة. أتمنى لكم أن تحتفلوا بهذا السر طوال حياتكم، وترحبوا بكلمة الله، وتفهموها، وتتأملوا بها في قلوبكم لتثمر في حياتكم اليومية".