08 أيلول/سبتمبر 2017

ماذا يخبرنا التقليد عن ولادة مريم العذراء؟

ثمة تقليدان يرتبطان بمكان ولادة مريم العذراء. أحدهما يقول لنا أنها ولدت في صفورية، بالقرب من الناصرة. والآخر يخبرنا بأنها وُلدت في القدس. وهذا التقرير يساعدنا في التعرف على هذين المكانيْن.

مستجدات

Loading the player...
Embed Code  

طلب فيديو بجودة عالية
Copy the code below and paste it into your blog or website.
<iframe width="640" height="360" src="https://www.cmc-terrasanta.org/embed/ماذا-يخبرنا-التقليد-عن-ولادة-مريم-العذراء؟-13540"></iframe>
طلب فيديو بجودة عالية
الرجاء إرسال رسالة إلكترونية على العنوان التالي :
info@cmc-terrasanta.org

الموضوع: طلب فيديو بجودة عالية

الرسالة الإلكترونية:
الأرشيف الشخصي / الترويج / البث التلفزيوني

http://www.cmc-terrasanta.org/ar/video/%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%AC%D8%AF%D8%A7%D8%AA-1/%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D9%8A%D8%AE%D8%A8%D8%B1%D9%86%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%82%D9%84%D9%8A%D8%AF-%D8%B9%D9%86-%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AF%D8%A9-%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B0%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%9F-13540.html

أي جزء من هذا الفيديو لا يمكن تحريره أو نقله، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق مع المركزالمسيحي للاعلام وشريطة أن توافق جميع الأطراف.
تعرَف مريم بعذراء الناصرة، ففي هذه البلدة الجليلية الصغيرة تلقت بشارة الملاك بأنها ستكون أم يسوع. وهناك، بمعيّة القديس يوسف، رعت الطفل يسوع.

أين هو المكان الذي شهد ولادة مريم العذراء التي تحتفل بها الكنيسة كل عام في الثامن من أيلول؟

الأخ بنفنيدو بلساس
بازليك البشارة
"هناك مكانان مذكوران بحسب التقليد، يقول أحدهما إن والديها يواكيم وحنة، وبالتالي مريم، هم من صفورية، الواقعة على بعد بضعة أميال من الناصرة. وهناك في البلدة يُقام كل عام قداس إلهي احتفالا بعيد القديسين يواكيم وحنة".

ويؤكد التقليد أن المكان الآخر لميلاد سيدتنا العذراء هو أورشليم.

الأب بادري فرانز بوين
جماعة الآباء البيض – كنيسة القديسة حنة
"وبحسب إنجيل يعقوب المنحول في القرن الثاني للميلاد إن المكان بمحاذاة معبد القدس".

هناك، حيث توجد أيضا أنقاض بركة تُدعى بَيْتُ حِسْدَا، بنى الصليبيون كنيسة مكرّسة للقديسة حنة.

الأب بادري فرانز بوين
جماعة الآباء البيض – كنيسة القديسة حنة
"عندما جاء الصليبيون إلى هنا، بنوا هذه الكنيسة لإحياء ذكرى ولادة مريم. ويوجد في الكنيسة سرداب يعتبر بحسب التقليد المكان أو بالأحرى البيت الذي عاش فيه يواكيم وحنة. وهو مثل المغارة التي وُلد فيها يسوع. كما وُلد يوحنا المعمدان أيضا في مغارة في عين كارم. وكان الجزء الخلفي من المغارة يُستَخدَم كثيرا ويعتبر الجزء الأساسي من البيت".

وفي وقت لاحق، هُزم الصليبيون، وأصبح الموقع مدرسة إسلامية لا يستطيع المسيحيون الوصول إليه.

ومع ذلك حصل الفرنسيسكان خلال العهد العثماني على إذن للاحتفال بعيد ميلاد مريم. وفي عام 1856، مُنحت الكنيسة إلى فرنسا وائتُمِن عليها الآباء البيض الذين ما زالوا يحرسونها حتى يومنا هذا.

الموقع مفتوح اليوم للجميع. وزيارة المغارة التي حبلت فيها مريم بدون خطيئة تجربة مثيرة حقا!

إن "الولادات" الوحيدة التي تحتفل بها الكنيسة هي ميلاد يسوع، ويوحنا المعمدان ومريم العذراء.

الأب بادري فرانز بوين
جماعة الآباء البيض – كنيسة القديسة حنة
"تقول الليتورجيا إن مريم هي فجر خلاصنا. فالشمس تشرق بعد الفجر الذي يعلن عن قدومها. وميلاد مريم هو بالتالي فجر الخلاص.

ومن هنا، من الأرض المقدسة، شاع التكرّس إلى سيدتنا العذراء التي عُرفت في الشرق والغرب وفي جميع أنحاء العالم، بوالدة الإله!

وفي أحد أروقة كنيسة البشارة في الناصرة هناك فسيفساء بأشكال مختلفة تمثّل سيدتنا العذراء في العالم.

الأخ بنفنيدو بلساس
بازيليك البشارة
"التكرس لسيدتنا العذراء نما طوال عدة قرون لأنها والدة الإله! وقد اتضح ذلك خلال مجمع أفسس الذي وضع تعريفا للاهوت يسوع المسيح وناسوته. وكان واضحا للجميع ان مريم هي والدة الإله، وليس والدة يسوع الإنسان فحسب، لأن يسوع يتميز بطبيعتيْه الإنسانية والإلهية على حد سواء".