05 نيسان/أبريل 2017

احتفالات موحّدة بعيد الفصح هذا العام

تحتفل الكنائس الشرقية والغربية هذا العام بعيد الفصح في التاريخ نفسه. وهذه مصادفة سعيدة تجعل حياة الأسر والرعايا أكثر سهولة وأكثر انسجاما مع التطورات الأخيرة للحركة المسكونية العالمية والمحلية.

مستجدات

Loading the player...
Embed Code  

طلب فيديو بجودة عالية
Copy the code below and paste it into your blog or website.
<iframe width="640" height="360" src="https://www.cmc-terrasanta.org/embed/����������������-������������-��������-����������-������-����������-12735"></iframe>
طلب فيديو بجودة عالية
الرجاء إرسال رسالة إلكترونية على العنوان التالي :
info@cmc-terrasanta.org

الموضوع: طلب فيديو بجودة عالية

الرسالة الإلكترونية:
الأرشيف الشخصي / الترويج / البث التلفزيوني

http://www.cmc-terrasanta.org/ar/video/%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-1/%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD%EF%BF%BD-12735.html

أي جزء من هذا الفيديو لا يمكن تحريره أو نقله، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق مع المركزالمسيحي للاعلام وشريطة أن توافق جميع الأطراف.
ينتمي المسيحيون الذين يعيشون في الأرض المقدسة إلى كنائس مختلفة: الكاثوليك والأرثوذكس والبروتستانت وطوائف أخرى. وهذه الجماعات الكنسية تمتلك ثروة تاريخية وروحانية توحّدهم أحيانا.

وكثيرا ما تتكون الأسر من أفراد ينتمون إلى كنائس مختلفة، وبالتالي تمثّل الأسرة الأولية فرصة للقاء وتعزيز الحوار بين الجماعات.

بولس تامر
الناصرة – الروم الكاثوليك

يصادف عيد الفصح هذا العام يوم الأحد السادس عشر من نيسان بالنسبة إلى الكنائس الشرقية والغربية، لكن ليس هذا هو الحال دائما بسبب اختلاف في التقويم يكون له تأثير على الحياة الأسرية.

مارسيل تامر
الناصرة – الروم الكاثوليك

المطران بييرباتيستا بيتسابالا
المدبر الرسولي لبطريركية اللاتين في القدس
"يعيش المسيحيون هنا معا. والكثير من العائلات مختلطة، وبالتالي فإن احتفالهم معا في اليوم نفسه يبعث على الارتياح خصوصا في القرى التي يوجد فيها عائلات من عدة رعايا. هذا شيء رائع من وجهة نظر رعوية، ويساعد في حل الكثير من مشكلات الرعايا والرعاة والمشكلات التي تعترض مختلف الأنشطة".

وفي السنوات الأخيرة، تضاعفت الاجتماعات المسكونية رفيعة المستوى علامة على الانفتاح والتقارب بين مختلف الكنائس. ويبدو أن هذا الاتجاه أصبح قائما في الأراضي المقدسة.

المطران بييرباتيستا بيتسابالا
المدبر الرسولي لبطريركية اللاتين في القدس
"إن الترميمات التي أجريت في كنيسة المهد والقبر المقدس عملية مستمرة بفضل اتفاق بين الكنائس بعد عقود من المناقشات. وانعقاد اجتماع بين الكاثوليك واللوثريين، واجتماعات أخرى متكررة بين الكنائس فضلا عن الرغبة المتزايدة في التعاون ... كل ذلك يشير إلى حقائق لا رجعة عنها".

الرحلة المسكونية ما تزال بحاجة إلى خطوات كثيرة وتقتضي بالتأكيد تعاونا بين الجميع.

مارسيل تامر
الناصرة – الروم الكاثوليك

المطران بييرباتيستا بيتسابالا
المدبر الرسولي لبطريركية اللاتين في القدس
"بالطبع ما يزال هناك الكثير مما ينبغي القيام به على الصعيد الرعوي، فهناك تفاهمات مختلفة للأسرار والارتباط الزوجي. نحن بحاجة للعمل على موضوعات أكثر واقعية. ومع ذلك تحسنت العلاقات قليلا".