24 نيسان/أبريل 2018

عرض كتاب "فنانون إيطاليون في الأرض المقدسة" بمتاحف الفاتيكان

عُرض في التاسع عشر من نيسان كتاب "فنانون إيطاليون في الأرض المقدسة" في متاحف الفاتيكان بحضور حارس الأرض المقدسة الأب فرانشيسكو باتون.

مستجدات

Loading the player...
Embed Code  

طلب فيديو بجودة عالية
Copy the code below and paste it into your blog or website.
<iframe width="640" height="360" src="https://www.cmc-terrasanta.org/embed/14804"></iframe>
طلب فيديو بجودة عالية
الرجاء إرسال رسالة إلكترونية على العنوان التالي :
info@cmc-terrasanta.org

الموضوع: طلب فيديو بجودة عالية

الرسالة الإلكترونية:
الأرشيف الشخصي / الترويج / البث التلفزيوني

http://www.cmc-terrasanta.org/ar/video/1/14804.html

أي جزء من هذا الفيديو لا يمكن تحريره أو نقله، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق مع المركزالمسيحي للاعلام وشريطة أن توافق جميع الأطراف.
عرضت نسخة من كتاب "الفنانون الإيطاليون في الأرض المقدسة" بمتاحف الفاتيكان، المعروفة أيضًا باسم "متاحف البابا" في التاسع عشر من نيسان. وكان من بين الحضور مديرة متاحف الفاتيكان، باربرا جاتا وحارس الأرض المقدسة، الأب فرانشيسكو باتون. ويسلط الكتاب الضوء على عمل المهندس المعماري أنطونيو بارلوتسي، وأعمال الفنانين والنحاتين والحرفيين الإيطاليين الذين ساهموا بمهاراتهم المختلفة في بناء وترميم المزارات المسيحية في الأرض المقدسة.

الأب فرانشيسكو باتون
حارس الأرض المقدسة
"ما أنجزه أنطونيو بارلوتسي نابع من إيمانه. وقد حدد هويته مع الحراسة الفرنسيسكانية وروحانية الأماكن المقدسة. وجنبا إلى جنب مع فنانين آخرين، أبرز تلك الروحانية المرتبطة بكل مكان".

وفي "أرض الإنجيل الخامس" هناك أكثر من 20 نموذجاً للمزارات التي أنشأها أو أعاد ترميمها بارلوتسي. ومن بينها كنيسة الجلد في القدس، وكنيسة الزيارة في عين كارم، وكنيسة التطويبات في الجليل، بالإضافة إلى كنيسة الجسمانية وكنيسة التجلي على جبل طابور.

الأب فرانشيسكو باتون
حارس الأرض المقدسة
"كنيسة الجسمانية، التي شهدت صلاة يسوع وهو يتألم، مظلمة من الداخل عن قصد لكي تمثل البيئة الروحية لتلك الصلاة. وعلى النقيض من ذلك، تمثل كنيسة التجلي على جبل طابور الضوء. وهنا أوجد بارلوتسي كنيسة لها امتداد يدعونا إلى النظر إلى الأعلى. وهي تُظهر إضاءة تميز عظمة المسيح المتجلّي"!

إنه كتاب يستكشف قصة بارلوتسي الشخصية كمسيحي محترف لا يكل ولا يلين.

الأب فرانشيسكو باتون
حارس الأرض المقدسة
"لقد حث زملاءه الفنانين على التعبير عن أهمية كل مكان لعله يلهم الحجاج الذين سيزورونه. قليلين كانوا هؤلاء الحجاج، لكنهم يُعدّون بالملايين الآن"!

الرهبان الذين جاءوا إلى الأرض المقدسة قبل 800 عام، أحاطوا الفن على الدوام باهتمام خاص، وخصوصا في الأماكن المقدسة المهمة للمسيحيين المحليين ولعدد لا يحصى من الحجاج الذين يزورونها كل عام.